التغيير : الفاشر - نيالا  تجددت الاشتباكات بين قبيلتي البرتي والزيادية في شمال دارفور بعد ساعات من توقيع اتفاق صلح بينهما في وقت تواصلت فيه الاشتباكات القبلية في جنوب دارفور. 

وقال شهود عيان ل” التغيير الالكترونية ” ان الاشتباكات وقعت في منطقة مليط بعد ان هجم مسلحون من قبيلة الزيادية على معسكر للبرتي في المنطقة ما ادى الى سقوط جرحى وقتلى.

وكان الطرفان قد وقعا اتفاق مصالحة رعاه والي ولاية شمال دارفور يوسف كبر لكن الاتفاقية التي وصفت بالهشة سرعان ما انهارت وتجدد القتال.

وفي جنوب دارفور وقعت اشتباكات بين قبيلتي البني هلبا والرزيقات بعد سرقة حصان  من احد القبيلتين ، الأمر الذي دعا مقاتلي  القبيلة الأخرى القيام بحملة لاستعادته مما ادى الى وقوع اشتباكات أدت الى مقتل وجرح العشرات.  

وأرسلت السلطات المحلية تعزيزات عسكرية الى منطقة النزاع للحد من حدة التوتر بين الطرفين.  وكانت الحكومة السودانية قد اعترفت ان النزاع القبلي في دارفور هو التحدي الأكبر  الذي  يواجهها في الوقت الراهن. فيما تشير احصائيات الامم المتحدة ان ضحايا النزاع القبلي وصل الي اكثر من ٧٥٠ قتيلا والمئات من النازحين خلال السنوات الاخيرة.   .