محمد حسن المهدي قبل ان يتوجه ملس زيناوي الي الطائرة التي يقودها الفاتح عروة والتي اقلّته الي اديس ابابا ..سأل البشير ... ماهي نصحيتك لي ..قال : ما تعادوا امريكا ...!!!

وبعدها بسنوات قليلة ..كان ملس نفسه يقف في وسط الامم المتحدة قائلا ..محاولة اغتيال الرئيس المصري علي ارضنا .. اغتصاب في وضح النهار ..!!!

بعدها بسنوات ..فتحت الانقاذ اذرعها باقصى امتداد ..داعية كل المعذبين في الارض الى دخول جنتها …ولم تمض ازمان طويلة ..حتى كانت قيادة جهاز الامن تعرض على امريكا معلومات عن بن لادن ..ضيفهم على سلطتهم … باذل ماله لهم وعليهم …تتجاهلها امريكا ..وتطلق مادلين اولبرايت تصريحا شهيرا ..هذه رشوة غبية ..!!!

ثم تقع تفجيرات تنزانيا .. وتهرع امريكا الى الانقاذ … ثم يخرج بن لادن من السودان حاملا معه تصريحا آخر … هؤلاء مجموعة عصابات ..!!! وتبع تصريحه ذاك … القضاء على عمل القاعدة في مهده ..!

.ثم وقفت الانقاذ الى جانب العراق المُحتل للكويت … وسمحت لتظاهرات ضخمة تخرج في شوارع الخرطوم هاتفة ..اضرب اضرب يا صدام ..بالكيماوي يا صدام … وعبدالله السريع ينظر في حسرة صادمة من نافذته … حسرة اورثته علّة قلبية من بعدها … حتى وقعت المفاصلة ..وصار مصطفي عثمان وزيرا للخارجية ..وزار الكويت ..وجلس الى اميرها واظنه سعد ..ولم يتكلم سعد ولا كلمة … حتى تخفف مصطفي عثمان وقال له .. نحنا دول الضد سمو الامير … !!!

فيضحك امير الكويت سعد الصباح ..ضحكا يتجاوز حدود البروتكول .. ويسأل ماذا تطلبون ..!

يصعد البشير مع القذافي الجرافة الكبيرة التي تجرف جزاء من سجن كوبر ..تحت تأثُر القذافي بشعر الفيتوري العتيق ..ثم تدعو نفس الدولة التي يرأسها رفيق القذافي في الجرّافة ..تدعو المعارضين له الى الخرطوم ..ثم تسجنهم .. ثم تطلقهم ..ثم تسجنهم مرة اخرى ..ثم تطلقهم وتسلحهم وتشجعهم على العودة الي ليبيا .. لتغيير النظام ..ثم تهاتف القذافي ليذيبهم على سياراتهم الناقلة ..ثم تعود وتدعمهم حتي طرابلس .. حين يسقط القذافي … دا في رواية ما بتكتب …!!!

ثم تدعو كارلوس .. ثم تسلّمه ..في دراما مستشفي العمارات ذات الحلقة الواحدة ..والتي تحولت الي فيلم تستعد احدى القنوات لعرضه

وتتشجع الانقاذ وزعيم مخابراتها صلاح قوش يمدد يده من جامع محمد عبد الكريم في الجريف حتى قلب جماعات العراق الاسلامية التي تقاتل امريكا هناك .. ثم تلتف اليد .. في اعظم حركة نشل .. لتصل بطن الولايات المتحدة ومن ثم ..قلبها ..!!!

وتطلب الانقاذ الاستثمارات الخليجية .. ويتوالي وصول طائرات المستثمرين الخليجيين وضح النهار ..والبساط الاحمر يرتمي على ارض المطار بتودد … ثم ..قبل ان يرتد الي البساط الاحمر طرفه ..تهرب هذه الطائرات نفسها … بليلٍ بهيم ..!!!

وتتبقي شركة تتبع لابن الملك الراحل عبدالله ..تعمل في مشروع المطار … ويتصادف الملك ووزير الخارجية مستر اسماعيل .. وامام الجمع المرافق للملك ..يسأله …كيف الحال .. ليندفع المبتسم محدثا الملك عن بدايات موفقة للاستثمار .. بالمناسبة ..ولدك معانا …!!! في شلاقة تاريخية لن تكرر قريبا .. تخرج الشركة .. ويدخل المطار الجديد الي غياهب المجهول … وتنحصر علاقة السعودية والسودان في .. الحج والعمرة ..!!!
دعمت الانقاذ ادريس دبي .. ثم دعمت الانقلاب عليه .. ثم صارت شاهدة على زواجه ..!
همست همسا كثيفا في اذن سلفاكير ..اعمل حسابك من رياك مشار .. زار رياك الخرطوم وهو نائب رئيس وطلب دعمها له في الانتخابات ..قبل ان تصل طائرته جوبا .. كان سلفاكير يستمع لتسجيل اللقاء ..! ويستمر الهمس والنقة في اذن سلفاكير .. حتي يطيح بمشار .. فتدعم الانقاذ مشار …!!!!

تدعو الانقاذ الثني رئيس وزراء ليبيا الي الخرطوم …تسبقه الاسلحة الي الطرف الآخر ..

تستقبل رئيس وزرائها الاسبق في الخرطوم وتوافق على طلبه بالتدخل لدى الجماعات الاسلامية ..ثم يتفاجأ وهو في صالة المغادرة ..بشنطة ممتلئة بالاموال … مازال حتى هذه اللحظة محتارا في تفسير الحركة دي ..!!!

يصل نائب مساعد وزير خارجية امريكا الي الخرطوم ..عقب زيارة غندور ..ويطوف في السودان ..قبل ان يحزم حقائبه ..يُدعي الي وزارة الخارجية ..لينتظره هناك الفريق الاسبق الدابي ..وآخرين .. لتختلف اللهجة عن لهجة غندور .. وتحت ضغط الهجوم .. يضطر الشاب الي الحديث …انتو بتقتلو اهلكم بالقصف ..وبتسجنوا المعارضين ..وبتصادروا الصحف ..اقول للكونغرس شنو …????? !!!!!

قال الشهود انه كان يتلفت كثيرا حين خرج من الوزارة ..كأنه يبحث عن غندور … وانقاذ اخرى ..!!!

امريكا نفسها التي صنعت له نيفاشا .. والتي ارسلت مبعوثا مختصا سريا ..ايام انتفاضة يونيو 2012 ليساعدها على قمع الجماهير ..!!!

يدرس منسوبو الجماعات الاسلامية الافريقية في جامعات ومعاهد الخرطوم .. ويُدعمون ..حتي اذا ما شبوا ونموا .. وصلت ملفات معلوماتهم الي شرطي العالم .. ليضعها في Hub المخابرات الدولية …!!!

توصل الانقاذ الاسلحة الى غزة ..ثم تتسرب معلومات الوسطاء الي تل ابيب .. ويقتلون على سياراتهم في قلب مدنهم …!!!

تدعم الاخوان المسلمين في سوريا … ثم تُصر على ان يكون بشار الاسد ..جزءا من الحل ..!!!

ثم المانيا … التي كانت تعتقد وااااااهمة ..انها حبيبة البشير الاقرب الى قلبه ..اكتر من امبيكي واكتر اكتر ..! … برغم جرح الخداع حين ترشح مرة جديدة عكس ما وعدهم .. المانيا تضغط المعارضة حتى تتنازل عن نداء السودان .. في وهمها التقيل انها تستطيع ان تقنع البشير بحوار دولي ذو بيئة مناسبة .. وانه يمكن حين ذاك تأجيل الانتخابات .. ان فعلت المعارضة ذلك .. والمعارضة تصمد في وجه ضغط المانيا الذي يتقوى بصمت امريكا الناطق ب ..wait and see ..وتذهب المعارضة الى برلين .. وفي ذهن كل جماعة منهم ..ذلك القول القديم …اكلوا توركم ..وادوا زولكم … !!!

ثم تفرح ..رغم كل شئ ..باعلان برلين ..وتهرع به الى الخرطوم وتلتقي الجميع ..الاّ البشير .. ويوافق الجميع …علي الذهاب الي اديس تحت ظل برلين .. وصاحب هذه السطور يوالي مقاول الالمان بالسؤال الهازئ …اها والبشير ..?! …ولا رد ..ولليلة ..ردك ما وصل ..زعلانة ولا شنو الحصل …!!!

وقبلها ..كان صاحب هذه السطور يحذر مقاول الالمان … ان الانقاذ كاذبة ومكتوبة عند الله كذّابة .. وهو يتعلل بان لهم علاقة جيدة بالانقاذ … ثم اتوغل واطلب منه اطلاق سراح الحبيبين ..كدليل على جدية الانقاذ قبل برلين .. ويجيب .. وبالنص ..دي ساهلة ..ثم يفشل … ويصمت … واضحك ..!!!

هاهو البشير … يضرب سعي الالمان في ام رأسه ..ويصيب وهمهم في مقتل ..والحمدلله ..!

على الجميع ان يفهموا جيدا .. التالي :

*نصف المجتمع الدولي ..لا يرغب في ثورة جماهيرية ..ونصفه الآخر ..ينتظرها ..الاول صوتو اعلي .. وجوّااااط ..!

* لن تتحقق اي مصالح ..ولا رغبات … في ظل نظام معزول جماهيريا عن شعبه … وان سلّم كل الملفات ..!

* محاولة احتواء البشير .. باي صورة ..وهم قديم .. وفشلت تلك المحاولات الف مرة ..وإسألوا من تشاؤون … ! وشكرا لرسالة شرم الشيخ التي بالطبع لم تكن موجهة ..للبشير ..!!!

*الذين يعتقدون ان كلمة البشير المسموعة عند الجماعات الاسلامية المتطرفة ..هي الدافع للاحتواء ..عليهم ان يفهموا جيدا ..ان ذلك هو كرت البشير الوحيد في مواجهتهم ..وانه لن يتنازل عنه مقابل كرسي ..اصلا هو قاعد عليهو … ويعتقد انه ..ملكه المطلق … وانه …خااااالد … !!!

*سياسة الانقاذيين باختصار هي ..Double Roll …البشير هو العميل المزدوج …للشر المطلق .. !

زول يترجم للخواجات ديل مصطلح ..نافخ الكير ..!!!

السادة الالمان … تنزلوا هنا

ولا تواصلوا لآخر محطة …!!!