التغيير: الرياض: سونا تعهد المشير عمر البشير للعاهل السعودي الملك  سلمان بن عبدالعزيز بأن " أمن السعودية والحرمين الشريفين خط أحمر" في اكبر تحول علني من الخرطوم من المحور الإيراني والتعاون مع تنظيم الأخوان المسلمين".

 وأجرى البشير يوم أمس  جلسة مباحثات رسمية، في قصر الملك بالرياض تناولت العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين وسبل دعمها وتعزيزها في مختلف المجالات، ومستجدات الأحداث الإقليمية والدولية”.

وقال السكرتير الصحفي والناطق الرسمي باسم رئاسة الجمهورية محمد حاتم سليمان لـ(سونا) إن الرئيس البشير أكد خلال جلسة المباحثات إن أمن السعودية وأمن الحرمين الشريفين خط أحمر بالنسبة للسودان”، واضاف حاتم أن ” البشير والملك سلمان تبادلا وجهات النظر حول الأوضاع العربية الراهنة والمخاطر التي تحيط بالأمة العربية”،  وفسر مراقبون ” إعلان البشير العلني بأنه محاولة للتقرب من الرياض ودول الخليج والتعهد بفك الإرتباط بمحور أيران الذي يشكل تهديداً مستمرا على السعودية من قبل البحر الأحمر.

ويتوقع ازدياد التهديدات بعد تطورات اليمن ودخول قوات الحوثيين إلى صنعاء ، والسيطرة على الأوضاع في البلد المجاور للملكة العربية السعودية .

ويستضيف السودان باستمرار سفنا حربية إيرانية، والحرس الجمهوري الإيراني، داخل الخرطوم في مصنع اليرموك للانتاج الحربي.

وعبرت الرياض كثيراً عن تململها من علاقة السودان بإيران والحركات الإسلامية في المنطقة العربية خاصة في مصر وليبيا وتونس واليمن.

وتعد الزيارة هي الأولى منذ سنوات التي يستقبل فيها البشير استقبالاً رسمياً على مستوى الملك والأمراء بعد أن سبق أن منعت السعودية عبور طائرة البشير لأجواء المملكة في زيارة إلى طهران.

ويتوقع أن يخلق البشير لنفسه مسافة مع الأخوان المسلمين بما فيهم أنصاره ومواليه في الحكم حتى يضمن الدعم الخليجي والمصري.

إلى ذلك أكد البشير أن السودان أنشأ مكتباً خاصاً لرعاية الإستثمارات السعودية وتذليل كل العقبات التي تواجه المستثمرين السعوديين في السودان.

وفي ذات السياق قال حاتم ” أن الملك سلمان وجه الحكومة السعودية وصناديق التمويل بالمملكة والمستثمرين السعوديين بتقديم الدعم الكامل للسودان في المرحلة المقبلة