التغيير: التغيير حملت "الحركة الشعبية لتحرير السودان" شمال، حكومة جنوب السودان المسؤولية كاملةً في وفاة أحد قادتها العسكريين في سجون الجنوب وأعلنت الحركة اعتزامها تقديم احتجاج رسمي لجوبا حول الحادثة.

وأشار  الناطق باسم وفد الحركة الشعبية في المفاوضات مبارك أردول في بيان صحفي تلقت ” التغيير الإلكترونية ” نسخةً منه، إلى  أن رئيس الحركة  مالك عقار والأمين العام ياسر عرمان، وبعض القياديين  كشفوا عن ملابسات وفاة العميد الهندي أحمد خليفة داخل سجون جنوب السودان.

وكان الوفد قد قدم التعازي لشقيقة العميد الهندي، ربيعة ، رئيسة مكتب الحركة الشعبية بدولة بلجيكا.

وذكر أردول ” إن الوفد قدم خطاب تفصيلي الى شقيقة الهندي، إحتوى على التحقيقات الرسمية للحركة الشعبية شمال، والملابسات والظروف التي أدت إلى إعتقال العميد الهندي ورفاقه الآخرين، دون وجه حق أو جرم إرتكبوه من قبل السلطات الامنية بدولة جنوب السودان”.