التغيير: الخرطوم صادرت الاجهزة الامنية السودانية النسخ الصادرة من صحيفة الجوهرة الرياضية صباح الاربعاء دون ابداء اسباب.  

وقال صحافيون عاملون في الصحيفة الرياضية الصادرة حديثا ان عناصر من الاجهزة الامنية صادرت كل النسخ المطبوعة من المطبعة وسط دهشة العاملين في المطبعة الذين اعتادوا علي مصادرة الامن للصحف السياسية وليس الرياضية.  

وابلغ احد المحررين ” التغيير الالكترونية” ان هنالك اعتقاد وسط قيادات الصحيفة ان سبب المصادرة يعود لمقالة كتبها الكاتب الساخر محمد عبد الماجد. وقال ان المقالة تحدثت عن الازمات المعيشية والفساد في الدولة ” بالرغم من ان الكاتب كان يتحدث عن انسحاب فريق الهلال من الدوري الممتاز الا انه كتب عن انعدام المياه والغاز والكهرباء والفساد الذي يضرب الدولة بطريقة غير مباشرة“.

واعتادت الاجهزة الامنية ان تعاقب الصحف ماديا بمصادرة النسخ المطبوعة من الصحيفة التي تنشر اخبارا او تكتب تعليقات لا ترضى عنها الحكومة في اليوم الذي يليه.  

وسبق ان صادر الأمن ١٤ صحيفة سياسية واجتماعية في يوم واحد بعد ان نشرت خبرا عن اختفاء احد الصحافيين. وقال الرئيس البشير ان هذه الصحف المصادرة هددت الامن القومي وتحدثت عن اختفاء الصحافي وتنشر ملفات عن الفساد بدون ادلة ، ووصف الصحافيين بالكسالي.

ويطالب الصحافيون الاجهزة الامنية بعدم مصادرة الصحف او مراقبتها واللجوء الى القضاء في حال تضرر اي طرف من النشر.  

وتضع منظمة صحافيون بلا حدود المعنية بالحريات الصحافية السودان في اسفل ترتيب الدول من حيث الحريات الصحافية في تقريرها الذي نشرته مؤخرا