التغيير : بورتسودان غادر والى البحر الاحمر محمد طاهر ايلا إحتفال تدشين حملة المشير عمر البشير بمحلية حلايب يوم (الاثنين) غاضباً على إثر هتافات جماهيرية ضد حكومته. 

ووجه ايلا شتائم للعشرات من أهالي منطقة اوسيف عاصمة محلية حلايب ووصفهم بالخفافيش فى أعقاب هتافات ضد حكومته كانت تندد بإنقطاع المياه لشهور طويلة عن المنطقة.

وأبلغ شاهد عيان “التغيير الالكترونية” ان حشداً ضخماً من مرافقي الوالى لتدشين حملة البشير إضطروا لمغادرة المنطقة سريعاً فى أعقاب قطع الوالي لخطابه ورفضه تناول وجبة الإفطار التى كانت معدة له من قبل رئيس الحزب بالمنطقة. وقبل مغادرته هاجم ايلا خلال كلمته الاهالى وتهكم عليهم بان “حكومة المحلية إذا كانت فاشلة فهم ابناءهم وليسوا غرباء”، حسب تعبيره.

وكان ايلا قد وجه خطابا ناريا ضد معارضيه يوم (الاحد) خلال تدشين حملة الحزب للنقابيين والشباب والطلاب واشار إلى نائبه السابق فى الحزب بالمقبوض عليه فى قضايا اخلاقية، فيما شنّ هجوما على عدد آخر من معارضيه من بينهم الفريق عثمان فقراي ووصفهم بالمتسولين وبالخروج على عادات وتقاليد الشرق.