التغيير : بورتسودان اصدر قاضى محكمة الجنايات ببورتسودان يوم الاربعاء قراراً بتأجيل جلسة محاكمة ستة متهمين من اعضاء (الهئية الشعبية للدفاع عن المدارس) إلى منتصف الشهر الجارى للإستماع لاقوال المتهمين.

واستمع القاضى فى الجلسة إلى إفادات الإتهام التى تم خلالها التاكيد من قبل الشاكى بأن المتظاهرين لم ينخرطوا فى اى شغب او إتلاف وان الشرطة اطلقت عليهم الغاز المسيل للدموع قبل وصولهم وزارة التربية والتعليم والتى كانوا ينوون تقديم مذكرة لها تدعو لإلغاء قرار بيع اربع مدارس بوسط بورتسودان.

وكانت الشرطة قد فضت بالقوة فى مايو 2014 مسيرة نظمتها (الهئية الشعبية للدفاع عن المدارس) واعتقلت ستة من المشاركين فيها من بينهم رئيس الهئية جعفر عبدالقادر وفتحت فى مواجهتهم بلاغات بتهم الشغب والازعاج والاخلال بالامن واطلقت سراحهم فيما بعد بالضمان.

وجاء تكوين الهئية كرد فعل على قرار حكومى بتجفيف اربع مدارس بوسط المدينة تم تاسيسها منذ منتصف القرن الماضى بالدعم الاهلى.

وافاد مراسل (التغيير الالكترونية) ببورتسودان ان مدرسة البربرى الثانوية تم إخلاءها من الطلاب، وتبقى طلاب الصف الثالث بمدرسة البحر الاحمر، واحلال وابدال الطلاب بمدرسة عمر بن الخطاب الاساسية، وتحويل المدرسة الشرقية الاساسية الى مخزن لمحلية بورتسودان لحفظ المواد المصادرة من الكشات التى تنفذها المحلية.