التغيير: راديو دبنقا قتل الطيران الحكومي(5) مدنيين،  إلى جانب تدمير (19) منزلاً في أحدث الهجمات الجوية الحكومية على المنطقة، فيما اعتبرت حركة تحرير السودان بقيادة عبد الواحد القصف الجوي " تبشيراً لحملة البشير الإنتخابية في وسط دارفور. 

وقال لـ”راديو دبنقا” مصطفى تمبور المتحدث العسكري باسم حركة تحرير السودان قيادة عبد الواحد.”  إن القصف الجوي حدث بعد ساعات من زيارة الرئيس عمر البشير إلى مدينة زالنجي عاصمة ولاية وسط دارفور، موضحا أن سلاح الجو الحكومي ألقى (19) قنبلة وسط منطقة روفتا ونتج عن ذلك حركة نزوح كبيرة للمواطنين إلى أعالي الجبال. ووصف تمبور القصف بأنه يمثل ضربة البداية لما سماه حملة البشير الانتخابية بولاية وسط دارفور.

وفي محلية كتم بولاية شمال دارفور تواصل طوال يومي الأربعاء والخميس تجوال الميليشيات الحكومية التي شاركت في الهجوم على المدنيين بمحلية مليط على طول محلية كتم وهي في طريقها إلى قواعدها في  دوامر المحلية ومدينة كتم نفسها.

ونقل شهود عيان متعددون لـ”راديو دبنقا” أنهم شاهدوا مرور 60 عربة محملة  بالمؤن الغذائية والأثاثات المنزلية وغيرها. وكشف الشهود كذلك عن مرور  مجموعة أخرى على ظهور الجمال والخيول أمس الخميس وهي تصطحب نحو (40) من الجمال المنهوبة ومعها (10) رأس من الضأن  حيث مرت بمنطقة شق النخري وهي في طريقها إلى دامرة مسيري شمال كتم.