التغيير : ربك  واصل الرئيس السوداني عمر البشير هجومه على دولة جنوب السودان خلال حملاته الانتخابية حيث قال ان الدولة الوليدة اساءت الى القبائل البدوية التي تعيش على الحدود المشتركة. 

وقال خلال حملته الانتخابية بمدينة ربك عاصمة ولاية النيل الأبيض الحدودية مع جنوب السودان السبت ان الجنوبيين وبعد تكوين دولتهم أصبحوا يسيؤن للقبائل البدوية والعربية التي تهاجر جنوبا وراء مواشيها بحثا عن الماء والكلأ. مشيرا الى ان أهل النيل الأبيض احتضنوا الجنوبيين الذين لجئو الى الولاية بعد احداث العنف التي شهدها جنوب السودان ، مشيرا الى ان السودانيين رحبوا بهم دون تذمر بعكس الجنوبين الذين يسيؤن الى العرب الرحل الذين يتوغلون الى الجنوب. 

 

وكان البشير قد وجه رسائل الى جنوب السودان خلال حملته الانتخابية ، حيث ذكر ان منطقة ابيي المتنازع عليها مع الجنوب سودانية وان السودان لن يتنازل عنها في حين قال ان منطقة حلايب التي يتنازع عليها مع مصر ستحل بالحوار. كما قال البشير خلال حملته بجنوب دارفور ان منطقة الميل ١٤ الحدودية مع الجنوب سودانية وان السودان لن يتنازل ولو شبرًا عن ارضيه لجنوب السودان.