التغيير : سودان تربيون قررت فضائية "الشروق" المقربة من "المؤتمر الوطني" إعفاء أحد صحفييها، في أعقاب تحميله مسؤولية بث خبر قصف قوات التحالف التي تقود عمليات"عاصفة الحزم" ضد الحوثيين في اليمن مصنعا للألبان بمنطقة الحديدة. 

وتناقلت وكالات الانباء العالمية الثلاثاء الماضي نبأ قصف طيران تحالف عاصفة الحزممصنع الالبان “يماني”التابع لشركة اخوان ثابت بمحافظة الحديدة غربي البلاد.

واعلن مدير مكتب الصحة في الحديدة عن سقوط نحو 30  قتيلا و42 جريحا من عمال المصنع معظمهم جراحه وحروقه بليغة،مرجحا ارتفاعا في حصيلة الضحايا.

واكدت مصادر بفضائية “الشروق” السودانية أن الصحفي عاصم محمد علي الذي كان يعمل مراسلا لذات القناة بمنطقة جنوب كردفان قبل إنتقاله الى الخرطوم، تلقى إخطارا رسميا بوقفه عن العمل، وتحميله مسؤولية بث خبر القصف بنحو إفتقر الى المهنيةطبقا للمصادر.

ويشار الى أن الخبر موضوع الأزمة نقلته القناة المحسوبة على حزب المؤتمر الوطني الحاكم عن وكالة “رويترز” التي تعتبرها الفضائية السودانية واحدة من مصادرها اليومية الراتبة في نشر الأخبار.

غير ان مسؤولا في القناة قال أن نقل الخبر لم يكن مهنيا اذ عمد الصحفي الى حذف افادات مهمة واستبقي التي نقلت عن شهود عيان فقط بنحو اخل بتوازن الخبر.

وتؤكد معلومات متطابقة ان المسؤولين بادارة “الشروق” أبلغوا الصحفي ان قرار إعفائه صدر من مسؤولين نافذين خارج القناة، لتعارضه مع سياسة السودان المؤيدة لضرب معاقل الحوثيين في اليمن حيث يشارك ضمن عملية “عاصفة الحزمبطائرات من طراز سوخوي.