التغيير : سودان تربيون أعلن المتحدث باسم تحالف "عاصفة الحزم"، أن الحوثيين، منعوا طائرة سودانية من الهبوط بمطار صنعاء لإجلاء الرعايا السودانيين من هناك.

وأوضح العميد أحمد العسيري خلال مؤتمر صحفي في الرياض، الاحد أن الميليشيات التي تسيطر على مطار صنعاء منعت طائرة سودانية من إجلاء رعاياها، متهما الميليشيات الحوثية باستهداف المباني السكنية، وإطلاق النار عشوائيا على المناطق الآهلة في عدن.

وأبدى نحو الفى سوداني يقيمون باليمن رغبتهم في العودة الى البلاد، اثر تعرضهم لمضايقات وصفت بأنها فردية عقب قرار الحكومة بالمشاركة في العمليات الجوية ضمن حلف خليجي لوضع حد لتمرد الحوثيين على الرئيس اليمني ، فيما قالت وزارة الخارجية السودانية ان سفارتها في صنعاء تعرضت لهجوم تقرر معه نقل موقعها الى مكان آخر.

وإختارت دول التحالف التى تقود عملية “عاصفة الحزم” ضد المتمردين الحوثيين بالتنسيق مع منظمة الهجرة الدولية، السودان، ليكون المحطة الرئيسية لاجلاء رعايا الدول المختلفة تمهيدا لنقلهم الى بلدانهم.

ودخلت نحو عشر دول في تحالف عريض للحرب على الحوثيين بناء على طلب تقدم به الرئيس اليمني عبد ربه هادي منصور الى المملكة العربية السعودية ملتمسا مساعدته في الحفاظ على الشرعية بعد أن هدد المتمردين المدعومين من ايران والرئيس السابق علي عبد الله صالح سلطته.

وشنت السعودية مدعومة بدول التحالف التي على رأسها السودان والإمارات ومصر والكويت، هجمات جوية مكثفة على مدار الإسبوعين الماضيين، على معاقل الحوثيين، وشارك السودان بثلاث طائرات من طراز سوخوي كما ابدى استعدادا لارسال قوات برية حال طلب منه ذلك.

وقال مصدر دبلوماسى رفيع المستوى في تصريحات صحفية بالخرطوم ، الأحد، أنه تم التوافق على إختيار مطاري الخرطوم وبورتسودان للقادمين من اليمن جوا وميناء بورتسودان لاستقبال القادمين عبر البحر.

وأضاف أن الخرطوم انهت كافة الاجراءات والتصاديق لاستقبال الطائرات والسفن والبواخر لاراضيها لافتا الى أن الاجلاء سيكون من محيط المطارات اليمنية.