التغيير: راديو دبنقا دعت هيئة محامي دارفور المفوضية القومية للإنتخابات بالتحقيق في حادث إغتيال الشيخ إدريس أحمد المسؤول الإداري بمعسكر عطاش  من قبل مسلحين يرتدون الزي الرسمي  لإرتباط الجريمة المرتكبة  بالعملية الإنتخابية الحالية.

وطالبت الهيئة في بيان لها امس  الاثنين المفوضية القومية للإنتخابات بإتخاذ الإجراءات والتدابير اللازمة لدفع الأجهزة العدلية للقبض على الجناة والحيلولة دون إفلاتهم من العقاب وتقديمهم للعدالة وإتخاذ التدابير الإحترازية للحيلولة دون تكرار مثل هذه الجرائم .

و ناشدت الهيئة بالعمل على حماية حق النازحين في التعبير السلمي بمقاطعة العملية الإنتخابية وإحترام إرادتهم  في المقاطعة السلمية للإنتخابات. و مكافحة الجرائم والممارسات الفاسدة التي ترمي إلى تزييف إرادة المواطنين خاصة التي تستهدف  النازحين بالمعسكرات في دارفور  والتي تمارس بواسطة العناصر والمليشيات المحسوبة على النظام الحاكم.

  وطالبت هيئة محامي دارفور في بيانها كذلك بإيقاع العقوبات الرادعة وفقا لقانون الإنتخابات على الحزب الحاكم  والذي يمارس منسوبوه القتل والترويع ضمن حملاته الإنتخابية.