التغيير : سونا  استدعت وزارة الخارجية السودانية يوم الأربعاء ، السفير الليبى لدى السودان ونقلت له احتجاجها الشديد على احتجاز القنصل العام السوداني في بنغازي من عناصر الشرطة الليبية.

واعتبرت الخارجية السودانية عملية الاحتجاز “انتهاكاً للقوانين الدولية التي تحكم الوجود الدبلوماسي في الدولة المضيفة، فضلاً عن أنه سلوك لم يراعِ العلاقات الثنائية المتميزة بين السودان وليبيا”، وفقا لوكالة الانباء الحكومية (سونا).

ونقل السفير دفع الله الحاج علي، للسفير الليبي إدانة الخارجية لعملية الاحتجاز ، ووصفها بأنها مرفوضة ومستهجنة، وطالب السفير الليبي بالإيعاز لحكومته بالإفراج عن القنصل العام فوراً ودون تأخير.

وقال السفير علي الصادق الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية أن القنصل العام في بنغازي تعرض إلى احتجاز من عناصر الشرطة الليبية في سجن بمدينة البيضاء وهو في زيارة لتفقّد مواطنين سودانيين تم اعتقالهم بالسجن دون تُهم محددة.

واضاف أنه تمّ التواصل مع الجهات المختصة في ليبيا وبُذلت مساعي للتعرف على مكان وجود القنصل وفكّ احتجازه .

وعبرت وزارة الخارجية السودانية عن بالغ أسفها لتكرار مثل هذه الحوادث للمرة الثانية ضد دبلوماسيين سودانيين.

وكان موالون للحكومة الليبية قد اتهموا السودان فى مرات عديدة بانه يدعم المليشيات الاسلامية المتطرفة ضد حكومة الثنى التى تجد الدعم فى بنغازى من مناصرى اللواء خليفة حفتر.