التغيير : نيالا أصدرت أمانة شؤون الطلاب بجامعة نيالا قراراً الاثنين الماضي هددت فيه بالفصل النهائي لـ(12) من طلاب الجامعة إذا شاركوا في أي نشاطٍ سياسي داخل حرم الجامعة. 

وكانت الجامعة قد كونت لجنة للتحقيق مع عدد من الطلاب، كانوا قد حملوا الحكومة مسؤولية النزاع القبلي في الإقليم، وأعمال القتل والاغتصاب والنهب وتشريد المدنيين على أيدي الميليشيات الحكومية.

ورفض الطلاب قرار أمانة شؤون الطلاب ووصفوه بالتنفيذ لتوجيهات جهاز الأمن، كما اعتبروا القرار تهديداً لمستقبل الطلاب والنشاط السياسي في الجامعة.