التغيير : دبنقا طالب (300) معلم ومعلمة بولاية جنوب دارفور لم يصرفوا مرتباتهم لشهري فبراير ومارس الماضيين بالإسراع في صرف رواتبهم  على الفور.

وقال محمد حسن هارون المعلم بالمرحلة الثانوية إن المشكلة تعود إلى طلب تقدم به مكتب شئون الخدمة بالولاية في شهر فبراير الماضي للمعلمين بإحضار الرقم الوطني لأغراض الحوسبة حتى يكون صرف المرتبات مرتبطا بالعملية.  

وقال إن المعلمين تفاجأوا في شهر فبراير بأن  مكتب شئون الخدمة أسقط نحو (500) اسم من أسماء المعلمين في إطار عملية الحسوبة، الأمر الذي لم يمكن المعلمين من صرف راتب شهر فبراير. 

وأوضح هارون أن المكتب بعد مطالبات قام بتسوية وضعية (200)  من المعلمين فيما لم يتمكن الآخرون البالغ عددهم ثلاثمائة من التسوية. وطالب هارون حكومة ولاية جنوب دارفور بالإسراع في حل المشكلة فورا.