التغيير: راديو دبنقا أعلن النازحون بجميع معسكرات دارفور الخروج في تظاهرات، اليوم  وغداً الأحد، تنديدا ومقاطعة  للانتخابات، 

فيما توقّع منسق معسكرات وسط دارفور، أن تتصدى لهم الأجهزة الأمنية وميليشيات النظام باستخدام العنف المفرط والرصاص الحي.  وطالب المنسق عبر راديو دبنقا ، بعثة اليوناميد الاضطلاع بدورها فى حماية المسيرات والتظاهرات السلمية.  و دعا الشيخ عبد الرازق يوسف سليمان، أحد قيادات النازحين بوسط دارفور ، الشعب السوداني، إلى الخروج في انتفاضة هادرة لإسقاط نظام المؤتمر الوطني.

من جانبه، ناشد العمدة أحمد أتيم، منسق معسكرات شمال دارفور ، ناشد النازحين، إلى الخروج في تظاهرات سلمية تعبيراً عن رفضهم للانتخابات التى وصفها بالأحادية ، مشيرا إلى أن النظام يحاول عبرها اكتساب شرعية زائفة.

وفي الخرطوم  دعا حزب الأمة القومي بزعامة الأمام الصادق المهدي ، السودانيين كافة في المدن والأحياء، بعدم المشاركة في الانتخابات المزمع قيامها يوم الاثنين المقبل. وناشدت سارة نقد الله الأمين العام لحزب الامة والناطق الرسمي باسم الحزب في مقابلة مع راديو دبنقا ، كل السودانيين بعدم الذهاب إلى مراكز التصويت. وقالت سارة التي تزور واشنطن هذه الايام  ” ضروري جداً، مافي زول يمشي يصوّت، ولا يمشوا جنب المراكز الموجودة  خالص”. وأكدت أن المطلوب الآن هو رحيل هذا النظام  وتغييره بالكامل لمصلحة الشعب السوداني.

وفي الولاية الشمالية أعلن المئات من سكان قرى أمري الجديدة، مقاطعتهم الانتخابات احتجاجا على تدهور الخدمات بالقرى التي هجرتهم إليها الحكومة بعد إنشاء سد مروي.