التغيير : دارفور تصاعدت حوادث القتل والاغتيالات بمدن وقرى دارفور المختلفة خلال الأسبوعين الماضيين. 

وعلمت “التغيير الالكترونية” ان الطالب بمرحلة الأساس مزمل بابكر محمد ابراهيم لقى مصرعه علي يد  رجال يرتدون الزي العسكري ويستقلون دراجة نارية بمدينة زالنجى. واوضح شاهد عيان ان المسلحين هم من الجنجويد  وقاموا بإطلاق الرصاص الحي على الطالب أمام منزله مما ادى إلى وفاته فورا. وتم فتح بلاغ أمام شرطة ولايه وسط دارفور بزالنجي.

وفى مدينة نيالا تم اغتيال التاجر محمود سلطان الملقب بالمصري داخل منزله بمدينة نيالا حي شم النسيم.  وقد تسلل مسلحون أسوار المنزل و أطلقوا الرصاص على رأس التاجر ولاذوا بالفرار.

وفى الفاشر تسلق مسلحون اسوار منزل المهندس أحمد عباس البقي وقاموا بفتح سيارته واقتيادها من المنزل.