التغيير : وكالات قال دبلوماسي مصري، إن السلطات السودانية أفرجت عن 3 صيادين، وأصدرت حكما بحبس 46 آخرين لمدة شهر، من أصل 108 محتجزين لديها بتهمة خرق المياه الإقليمية في البحر الأحمر. 

وأوضح السفير المصري بالسودان أسامة شلتوت، في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط (الرسمية المصرية)، إن السلطات السودانية أطلقت سراح أحد كبار السن من الصيادين واثنين من القصر كانوا على متن مراكب الصيد، المحتجزة لديها، وجاري اتخاذ إجراءات ترحيلهم.

وأضاف: “الجهات القضائية بالسودان، أصدرت حكما ابتدائيا في حق 46 صيادا مصريا على متن أحد المراكب الثلاثة المصادرة، شمل حبس لمدة شهر وغرامات مالية ومصادرة مركب الصيد”، موضحا أن “هذا الحكم ابتدائي وسيتم الاستئناف عليه، فيما لم توضح مصير بقية المحتجزين.  وأشار شلتوت، إلى أن “السلطات السودانية وجهت اتهامات إلى الصيادين المصريين، باختراق المياه الإقليمية والسواحل السودانية، خلال رحلة صيد للأسماك وهم في طريقهم إلى دولة اريتريا.

وكانت وزارة الخارجية المصرية، قالت الخميس الماضي، إنها أجرت اتصالات مع مسؤولين سودانيين، لمتابعة ما تواتر عن احتجاز 3 مراكب صيد على متنها 108 من الصيادين والبحارة المصريين، قبالة السواحل السودانية على البحر الأحمر.