التغيير: الخرطوم أكدت أسرة الناشطة ساندرا فاورق كدودة استمرار جهاز الأمن  والمخابرات في انكار اختطافها منذ يوم الأحد الماضي. 

وكتب الدكتور أمجد فريد، زوج ساندرا، والناشط السياسي المعروف، في صفحته على الفيسبوك “ الأمن لا يزال ينكر بصورة رسمية وجود ساندرا في معتقلاته، لا نزال فاقدين لأي اتصال او معرفة بمكان ساندرا”.

وأكد شهود عيان اختطاف ساندرا من شارع الموردة يوم الأحد بعد أن تم ايقافها في الشارع العام، واجبارها على الخروج من سيارتها وترك السيارة بمفتاحها”,  

وفي ذات السياق أكدت الهيئة النقابية للأطباء السودانيين في بريطانيا وايرلندا في بيان صحفي أن مجموعة مجهولة أوقفت ساندرا وانتزعتها قسراً من داخل سيارتها، كما انتزعت هاتفها المحمول واقتيادها إلى مكان مجهول”.

وشدد البيان على أن كل القرائن تشير إلى أن جهاز الأمن والمخابرات وراء عملية اختطاف ساندرا، وتعمل ساندرا طبيبة في مستشفى سوبا الجامعي، وهي أم لطفلين وتعاني من انخفاض  مزمن في سكر الدم، وسبق أن تعرضت ساندرا لعدد من الإعتقالات بسبب مواقفها السياسية.