التغيير : الخرطوم  وصفت بعثة الاتحاد الأفريقي لمراقبة الانتخابات في السودان إقبال الناخبين على الانتخابات بالمنخفض ، وبررت مراقبتها الانتخابات بالسودان لاضطلاع الاتحاد الأفريقي بعملية السلام في السودان. 

وقال رييس البعثة أولسون أبوسانجو خلال مؤتمر صحافي بالخرطوم الخميس ان نسبة إقبال الناخبين تراوحت ما بين ٣٠٪ الي  ٣٥٪ واعتبر ان نسبة الإقبال منخفضة ، لكنه عاد وقال ان الانتخابات تمثل إرادة السودانيين. 

 

وبرر أبوسانجو إرسال الاتحاد الأفريقي بعثة مراقبة الى السودان بالرغم من توصية بعثة تقييم أولية بعدم إرسال مراقبين ان الاتحاد الأفريقي يضطلع بمهمة تحقيق السلام في السودان وانه لايريد قطع الصِّلة بين الاتحاد الأفريقي والحكومة السودانية وبقية الفرقاء السودانيين. مشيرا الى انه في حال عدم إرسال بعثة المراقبة فان هذه الاتصالات ستنقطع وستؤثر سلبا على مسيرة السلام في السودان.       

 

وكانت بعثة تقييم أولية ارسلها الاتحاد الأفريقي للخرطوم في مارس الماضي قد توصلت الي ان الأجواء السياسية في السودان غير مؤاتية لإقامة انتخابات حرة ونزيهة. ومع ذلك أرسل الافارقة بعثة مراقبة لمتابعة الانتخابات برئاسة رئيس نيجيريا الأسبق أولسون أبوسانجو. 

 

من جهة اخرى اوصت بعثة المراقبة الافريقية بإجراء تعديلات على قانون الانتخابات السودانية وتدريب موظفي مفوضية الانتخابات حتى يتمكن من اخراج الانتخابات بطريقة ديمقراطية وشفافة. كما اوصت الحكومة السودانية ببذل جهد اكبر لوقف الحرب في مناطق النزاعات وتحقيق السلام واكمال الحوار الوطني بعد الانتخابات.