التغيير:  مجلة أخبار اليوم أكد المهندس عبد الخالق ناجي، مسئول الجالية المصرية في السودان، أنه سيتم خلال أيام الإفراج عن الـ 106 من الصيادين المصريين المحتجزين لدى السلطات السودانية.

وأضاف ناجي، خلال مداخلته الهاتفية مع الإعلامية إيمان الحصري مقدمة برنامج “90 دقيقة” المذاع عبر فضائية “المحور”، أن الصيادين المصريين تجاوزوا الحدود البحرية السودانية الأمر الذي أدى إلى تدخل قوات حرس الحدود هناك وبعد مشادة كلامية تدهور الموقف وأصرت قوات حرس الحدود القبض على الصيادين، لافتًا إلى أن القوات السودانية تغاضت كثيرًا عن تجاوزات الصيادين المصريين خلال الفترات الماضية والمشادة كانت سبب الأزمة.

وأشار مسئول الجالية المصرية في السودان، إلى أنه تم نقل الصيادين المصريين إلى سجن جديد بعد شكوى سوء المعاملة وتدخل السفارة والجهات المصرية.

من جهته، قال الشيخ بكري أبو الحسن شيخ صيادي السويس: “إن المواطنين المصريين تعرضوا إلى اعتداءات من قبل القوات السودانية وتمت معاملتهم بصورة غير آدمية ولم يدخلوا إلى المياه الإقليمية وإنما تم اقتيادهم بمعرفة قوات حرس الحدود“.