التغيير : الخرطوم  كشف تحالف المعارضة عن وجود العشرات من المعتقلين السياسيين داخل السجون في عدة مناطق في السودان ، وأعلن تقدمه ببلاغ ضد جهاز الأمن والمخابرات الوطني في حادثة اختطاف الناشطة السياسية ساندرا فاروق كدودة. 

وقال القيادي في المعارضة صديق يوسف خلال مؤتمر صحافي بالخرطوم الأحد ان عدد المعتقلين داخل السجون وصل الى العشرات بعد ان قامت الاجهزة الامنية باعتقال عدد كبير من الناشطين ومنسوبي المعارضة في الآونة الاخيرة. وقال انهم اكتشفوا وجود ١٩ معتقلا في سجن كوبر تم ترحيلهم من دارفور بعد اعتقالهم لفترة قاربت العام. واضاف ان السلطات الحكومية لم تقدم اي تهم لهؤلاء المعتقلين بالرغم من اعتقالهم لفترة طويلة. 

 

من جهة اخرى ، قال يوسف ان تحالف المعارضة تقدم ببلاغ رسمي ضد الاجهزة الامنية بعد حادثة اختطاف وتعذيب الناشطة السياسية ساندرا فاروق كدودة. مشيرا الى ان كل الدلائل تؤكد ان الجهات الامنية هي التي اعتقلت ساندرا وأنها هي من حققت معها وليس جهة اخري.    

 

وكان مجهولون قاموا باختطاف الناشطة الأحد الماضي بالقرب من مقر حزب الأمة القومي بامدرمان وقاموا بتعذيبها واستجوابها لمدة ثلاثة ايام قبل ان يتم رميها في شارع الستين بالخرطوم. وقالت السلطات الامنية والشرطة السودانية انها لم تعتقل ساندرا.