التغيير : دبنقا قتل النازح تيجانى إسحق أزرق رميا بالرصاص فى رهد أزرق التي تبعد 7 كيلو جنوب غرب مدينة قريضة بجنوب دارفور على يد مليشيات حكومية. 

وقال شاهد عيان إن النازح تيجانى إسحق خرج لجمع الحطب يوم الاثنين ، وعندما لم يعد خرج فزع من الأهالي للبحث عنه يوم الثلاثاء ، حيث عثر على جثته ترقد فى بركة من الدماء. وقال الشاهد إنهم نقلوا جثمان القتيل ودفن بمعسكر أبيض بقريضة.

وفى محلية دليج بوسط دارفور قتل شخص وأصيب ثلاثة آخرون يوم الثلاثاء فى هجوم شنته مليشيات حكومية على عربة تابعة لوزارة الصحة الولائية.

وقال شاهد عيان لـ”راديو دبنقا” إن عناصر من الميليشيات الحكومية أطلقت النار على عربة تابعة لوزارة الصحة الولائية فى منطقة برقي كانت قادمة من دليج إلى زالنجى ، مما أسفر عن اصابة ثلاثة أشخاص، في وقت نجا مدير عام وزارة الصحة بالولاية السابق الدكتور السنوسي محمد السنوسي. وقال الشاهد إن حراس العربة تبادلوا إطلاق النار مع المهاجمين وقتلوا أحد المسلحين.

وفي سياق متصل أصيب التلميذان محمد أبكر آدم وآدم أحمد محمد عثمان النازحان بمعسكر حى السلام بمدينة كبكابية بشمال دارفور مساء الاثنين بطلق نارى على يد عناصر من المليشيات الحكومية. وقال أحد مشائخ المعسكر إن ثلاثة من عناصر الميليشيات الحكومية أطلقوا النار فى حوالى التاسعة من مساء الاثنين على التلميذين عندما كانا فى طريقهما إلى منزلهما في المعسكر ما أسفر عن كسر رجل التلميذ محمد أبكر آدم وإصابة آدم أحمد محمد عثمان بجروح بالغة نقلا على إثرها إلى مستشفى اليوناميد بالمنطقة.

وفى شنقل طوباية ايضا اشتكى النازحون من اعتداءات الميليشيات والرعاة المسلحين من قبل الحكومة خاصة عند ذهابهم لجلب الحطب والقش.

وقال نازح إن النازحين تعرضوا خلال  الأيام القليلة الماضية لسلسلة من الاعتداءات من ضرب وجلد ونهب على يد المليشيات والرعاة المسلحين من قبل الحكومة. وطالب النازح السلطات بحمايتهم وردع المليشيات ، وتقديم المتورطين فى الأحداث للعدالة