التغيير : بورتسودان – صالح احمد تعانى محلية حلايب بولاية البحر الاحمر من شح المياه منذ شهور، فيما تصاعدت معاناة الاهالي خلال الاسابيع الماضية.

وافاد اهالي ميناء اوسيف “التغيير الالكترونية” ان تعطل محطات التحلية بالمدينة ادى إلى الاعتماد على جلب المياه من مدينة بورتسودان وبيعها فى اوسيف بسعر (30) جنيها للبرميل الواحد.

وابدى الشيخ محمد عيسى وهو احد سكان أوسيف غضبه من عدم تدخل الحكومة لمعالجة الازمة واضاف “مشكلة المياه متكررة كل عام نكون خلالها بين الموت والحياة وليس هنالك إهتمام أومعالجات جادة من حكومة الولاية”، حسب تعبيره.

وكان الاهالى قد رددوا هتافات مناوئة للوالي محمد طاهر ايلا خلال زيارته للمدينة مطلع هذا الشهر وطالبوه بتوفير المياه.