التغيير : بورتسودان – صالح احمد  اكدت مصادر طبية واهالي بمدينة بورتسودان انتشار مرض جلدى معدى تضررت منه اعداد كبيرة من المواطنين اغلبهم من الاطفال.

ووقفت “التغيير الالكترونية”على تردد حالات عديدة بمستشفى الحوادث ببورتسودان وقسم الامراض الجلدية باعراض “مرض جلدي تبدأ أعراضه بحكة ثم يتحول الى طفح جلدي وجروح ويسبب الحمى”.  وأوضح عدد من الأطباء بأن المرض معدى ومسبباته غير معروفة حتى اللحظة.

فى السياق ذاته، اوضح احد الاخصائيين بمدينة بورتسودان ان ولاية البحر الاحمر تشهد فى هذه الفترة إنتشاراً لثلاثة امراض معدية تتشابه فى بعض اعراضها ويتأثر بها الاطفال بشكل اكبر وهى “الحصبة والجرب والبرسيلا – البرجم”.

من جهته، نفى مدير عام وزارة الصحة بولاية البحر الاحمر، د.الفاتح ربيع عبدالله، إنتشار اى وباء فى ولايته وقال ان الوضع الصحي مستقر.

 وتعليقا على شكاوى الاهالى من المرض شدد على انه لايوجد مرض غريب او وباء واضاف عبدالله  “المواطن السودانى يحب التنظير”.

وفى رده على سؤال “التغيير الالكترونية” عن تقارير المنظمات الدولية بإنتشار مرض الحصبة فى ولايته، اقرَّ مدير عام وزارة الصحة بالبحر الاحمر بوجود حالات للمرض وقال إن وزارته شرعت فى مكافحتها عبر حملات تطعيم تستهدف 375 الف طفل بالولاية.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد كشفت قبل اسابيع عن وفيات جراء الاصابة بمرض الحصبة الذى حددت إنتشاره بستة ولايات تقع جميعها فى دارفور وشرق السودان.