التغيير : الخرطوم أكد حزب المؤتمر السوداني ان السلطات احالت معتقليه الثلاثة الذين تم اعتقالهم مؤخراً بمدينة الدويم بولاية النيل الابيض وهم علي عمر ومحمد يوسف احمد الطيب الى سجن امدرمان. 

واوضح الحزب ان السلطات حددت جلسة التاسع والعشرين من الشهر الحالي أولى الجلسات لمحاكمة المعتقلين الثلاث بالقسم الاوسط بامدرمان بعد ان فتحت بلاغات في مواجهتهم تحت المواد 50 تقويض النظام الدستوري والماده 66 نشر اخبار كاذبه والماده 67 الشغب والماده 60.

وشدد رئيس الحزب ابراهيم الشيخ في حديثه مع “التغيير الالكترونية”أمس على ضرورة مناهضة المادة 50 التي قال ان جهاز الامن يستغلها بشكل بشع للابقاء على الناشطين أطول فترة خلف القضبان وتابع “لابد من تسليط الاضواء الكاشفة على المادة 50” وقال الشيخ ان جهاز الامن يستغل الاجهزة العدلية والشرطة ويحتمي خلفها وردد “هذه الظاهرة المرفوضة والمدانة تستحق الوقوف”.

من جهته أكد الامين العام للحزب عبد القيوم عوض السيد في حديثه مع “التغيير الالكترونية” ترحيل معتقلي الحزب الثلاثة بالدويم الي سجن امدرمان. وقال عوض السيد ان المعتقل محمد الفاتح الصافي بالقضارف مازال معتقلا حتى اليوم ولم يتم اطلاق سراحه ولفت الى ان المعتقل الفاتح أكمل يومه الرابع عشر.

وقال عبد القيوم ان السلطات لم تسمح لاسرة الدكتور جلال مصطفي نائب رئيس المجلس المركزي بالحزب بزيارته ،وقد مضى على اعتقاله اربعة ايام. واوضح ان دكتور جلال يعاني من مرض السكر وكذلك المعتقل عادل بخيت عضو المجلس التنفيذي للحزب.

الي ذلك كشف حزب الامة القومي عن حملة اعتقالات بمحلية التضامن بولاية النيل الازرق طالت كلا من: علي دفع الله قلي – صالح عيسي – حسين يوسف امس الاول .