التغيير: الخرطوم أعلن" المؤتمر السوداني" المعارض عن اعتقال مسؤوله السياسي خلال تحدثه في مخاطبة في أحد أسواق الخرطوم خصصها للهجوم على الحكومة ومطالبة البشير بالرحيل في وقت تعقد فيه اليوم  محاكمة لأعضاء الحزب والناشطين.

ونظم حزب “المؤتمر السوداني” المعارض نهار أمس مخاطبة في أحد أسواق الخرطوم تحدث فيها المسؤول السياسي للحزب مستور أحمد، وركز على القضايا السياسية والانتخابات والمطالبة باطلاق سراح المعتقلين وحرية التعبير كما دعا البشير للرحيل.

واقتحم جنود يرتدون زي الشرطة مكان المخاطبة وأمروا المواطنين بالتفرق، فيما اقتاد الجنود  مستور إلى السجن.

إلى ذلك تعقد اليوم بمحكمة القسم الاوسط بالخرطوم اولى جلسات محاكمة الناشط ناجي عبد الجليل الذي تم اعتقاله ابان حملة ارحل لمقاطعة الانتخابات بجانب محاكمة معتقلي حزب “المؤتمر السوداني” الذين تم ترحليهم من مدينة الديوم بولاية النيل الابيض الى الخرطوم .

واعتقلت السلطات الأمنية كلا من علي عمر ومحمد يوسف احمد الطيب وفتحت بلاغات في مواجهتهما تحت المواد (50 )تقويض النظام الدستوري و( 66) نشر اخبار كاذبه والمادة (67)الشغب .

الي ذلك علمت “التغيير الاليكترونية” ان السلطات الامنية اعتقلت العشرات من الطلاب بجامعة بخت الرضا بالنيل الابيض التي شهدت احداث مؤسفة.

 و تحصلت “التغيير الاليكترونية” علي بعض أسماء المعتقليين وهم: محمد عوض المصري- أبوعبيدة محمد يوسف الدويم-هاني عبدالرحمن الدويم -فراس مكي الدويم- أحمد محمد عثمان الدويم- عبدالمنعم أحمد عبيد الدويم-بدر عثمان  الحوض الدويم- محمد الحاج الحوض الدويم-حسن التوم الدويم.