التغيير : بحري  قتل احد الطلاب وجرح آخرون جراح بعضهم خطيرة في اشتباكات وقعت في جامعة شرق النيل بمنطقة بحري بين طلاب "المؤتمر الوطني" واخرين ينتمون الى روابط دارفور.

إلى ذلك أقام  طلاب يتبعون لحركة تحرير السودن فصيل عبد الواحد نور خطابا سياسيا في سوق ستة بالحاج يوسف. 

وابلغ شهود عيان تحدثوا ” للتغيير الالكترونية” ان الاشتباكات وقعت بعد اعتراض المؤتمر الوطني لمسيرة احتجاجية سلمية  لطلاب دافور على قيام الانتخابات وفوز البشير، حيث لجأ طلاب الوطني للعنف مستخدمين قنابل الملتوف والأسلحة البيضاء ما أدي الى مقتل احد الطلاب ويدعي محمد عِوَض ويعتقد انه من الطلاب الاسلامين. واضاف الشهود انه تم نقل العشرات من الجرحى الى مستشفي البراحة لتلقي العلاج وسط مخاوف من زيادة عدد القتلي في ظل ان إصابات بعض الطلاب خطيرة. 

وأدت اعمال العنف ايضا الى حرق عدد كبير من مباني الجامعة الخاصة فيما طوقت قوات الشرطة والأمن الشوارع المؤدية الى الجامعة وقامت الاخيرة باعتقال عدد كبير من الطلاب. 

وأكد طلاب ان الأجواء متوترة في الجامعة بعد مقتل الطالب ووجود نوايا من بعض الطلاب للانتقام. 

وأدت اعمال العنف المتكررة في الجامعات السودانية بين مؤيدي حزب “المؤتمر الوطني” الحاكم ومناصري قوى المعارضة  الى مقتل العديد من الطلاب وجرح العشرات بالاضافة الى حرق وتدمير مباني ادارية وتعليمية في الجامعات السودانية. 

في الأثناء نظم طلاب يتبعون لحركة “تحريرالسودان” فصيل عبد الواحد نور مخاطبة سياسية وهتافات  تنادي بسقوط حكومة عمر البشير ويهتفون” فلتسقط حكومة الإبادة الجماعية ” بسوق ستة في الحاج يوسف.

وقال احد منظمي المخاطبة ” للتغيير الالكترونية ” ان الهدف من هذه المخاطبة وما يليها هو رفع وعي المواطنين بحقوقهم في المناطق الطرفية في العاصمة الخرطوم. وقال ان مثل هذه المخاطبات ستتواصل في بقية المناطق.