التغيير : الخرطوم يعود فريقا الهلال والمريخ لساحة التنافس الافريقي عندما يلتقيان اليوم الأحد  بسانغا الكونغولي بامدرمان والترجي التونسي بملعب رادس علي التوالي. 

وتبدو مهمة الهلال سهلة علي الورق عندما يستضيف الفريق الكونغولي ضمن بطولة الأندية الافريقية الأبطال بعدما فاز في مباراة الذهاب في ملعب الفريق الكونغولي بهدف نظيف قبل اسبوعين. 

 

ويحتاج الهلال الفوز باي نتيجة او التعادل ليتأهل الي مرحلة المجموعتين في البطولة التي وصل الي نهايتها مرتين دون ان يتمكن من تحقيق اللقب. 

 

لكن مدربه التونسي الكوكي حذر لاعبيه من الاستهتار ونسيان نتيجة الذهاب والتركيز علي مباراة اليوم. 

 

اما فريق المريخ فتبدو مباراته صعبة امام عملاق باب سويقة  عندما يلتقيان في ملعب رادس في نفس البطولة مع انه احرز هدفا في لقاء الذهاب الذي أقيم بامدرمان قبل اسبوعين احرزه مدافعه علاء الدين من ضربه جزاء. 

 

وقال مدربه الفرنسي دييغو غارزيتو انه لا يخشي الفريق التونسي الذي فاز بالبطولة عدة مرات وله خبرة كبيرة في المباريات الافريقية. 

 

واضاف ان فريقه مكتمل الصفوف وان مهاجمه بكري المدينة سيشارك أساسيا بعد الشكوك التي حامت حول مشاركته أثر  إصابته خلال التدريبات. 

 

واعتبر ان حظوظ الفريقين متساوية ولا يوجد أفضلية لاي فريق من الاخر وانه سيلعب مهاجما ولن يلعب مدافعا.