التغيير : بورتسودان دعا حزب (التواصل) إلى التصدى للحملات التى تقوم بها السلطة هذه الايام ضد طلاب دارفور وتنظيم حملات تضامنية مع الطلاب لإجبار السلطة على التراجع عن حملاتها.

وقال بيان صادر عن الحزب تلقت (التغيير الإلكترونية) نسخة منه ان النظام مستمر فى خداعه وبطشه وتزويره لإرادة الشعب السودانى ومستمر فى ممارساته القبيحة وإستغلاله السئ لاموال الشعب.

 

واعلن البيان الصادر من الامانة العامة للحزب – ببورتسودان – تضامنه مع طلاب دارفور وإستنكاره طردهم من الداخليات وإيقاف النشاط الجامعى “ندين ونستنكر هذا السلوك الداعشي الإرهابي المشين لقيمنا وأخلاقنا ونرفض كافة اساليب العنف والدموية من كافة الأجهزة التابعة للنظام .. لابد أن يعمم القصاص على كل معتد وآثم في حق شعب بأكمله ليس بالعنف ولكن بقوة ردع القانون كما نحمل النظام ما يترتب على هذه الأساليب والممارسات”، وذلك حسب نص البيان.

 

فى السياق ذاته، ناشدت (تنسيقية شباب الثورة السودانية) بمصر، فى بيان صادر عنها، المؤسسات والهيئات الحقوقية والبعثات الدوليه توفير الحماية العاجلة لطلاب دارفور، وإلى  تحقيق دولي في الاحداث.

 

وكان بيان صادر من طلاب المؤتمر الوطنى بمحلية بحرى يوم الخميس قد اعلن حظر النشاط الطلابى بالقوة، وإخلاء الداخليات من طلاب دارفور المنتمين لتنظيمات معارضة ودعا لحرقهم احياء إذا لم يغادروها.