التغيير: رويترز فشلت حكومة جنوب السودان والمتمردون في تقديم التنازلات اللازمة لانهاء الحرب الأهلية بينهما، حسب وزير الخارجية الأمريكي جون كيري. 

وقال كيري، الاثنين 4 مايو/أيار، إن مستقبل أحدث دولة في العالم يواجه “خطرا داهما”، مضيفا خلال مؤتمر صحفي في نيروبي “زعماء جنوب السودان… لم يختاروا بعد تقديم التنازلات اللازمة للسلام”.  وأشار إلى أن واشنطن ستقدم أموالا يمكن أن تساعد في إنشاء آلية عدالة لمحاسبة المسؤولين عن العنف.

على صعيد آخر، شرعت ولاية شرق دارفور غرب السودان في اتخاذ إجراءات تفتيشية وحملات رقابية مكثفة على كافة النقاط المنتشرة على الشريط الحدودي الرابط مع جنوب السودان.

وقال والي شرق دارفور، الاثنين، إنه “وجه معتمدي المحليات الحدودية مع جنوب السودان، بتكثيف الوجود العسكري على مداخل ومخارج المحليات، لمنع تسلل منتسبي الحركات المتمردة الفارين إلى المدن، بعد معارك بين الجيش السوداني وعناصر المتمردين بجنوب دارفور”.

وكشف الوالي، عن ترتيبات لوضع خطة أمنية شاملة ومشتركة بين ولاية شرق دارفور وبقية الولايات الأخرى المتاخمة لدولة الجنوب، لتأمين الطرق، مطالبا المواطنين بالتبليغ الفوري حال عثورهم على أية مجموعات متسللة.