التغيير : الخرطوم اشتكى نحو ٣٠٠ من اصحاب المحلات الصغيرة بموقف كركر للمواصلات العامة بالخرطوم من قرار السلطات المحلية بهدم محلاتهم رغم تعاقدهم معها حتى العام ٢٠١٩.  

وقررت محلية الخرطوم هدم الأكشاك الموجودة بالموقف بعد ان قالت ان المكان لايصلح ان يكون موقفا للمواصلات العامة بسبب الازدحام. ومن ثم اتخذت قرارا اخر بهدم الأكشاك الصغيرة الموجودة به دون اخطار مسبق لاصحابها  ودون منحهم الوقت الكافي لتوفيق اوضاعهم.

وعلمت ” التغيير الالكترونية” ان السلطات المختصة عقدت اجتماعا مع ممثلين من اصحاب المحلات الصغيرة الثلاثاء وان الاجتماع لم يصل لأية نتائج في ظل إصرار السلطات بتنفيذ قرارها القاضي بازالة الأكشاك.

وقال احد اصحاب هذه الأكشاك انهم حاولوا شرح موقفهم لمسئولي المحلية، والتأكيد لهم بان قرار هدم الأكشاك هكذا ودون مقدمات من شأنه ان يلحق خسائر فادحة بأصحابها “.

 وأضاف ” كل اصحاب الأكشاك يعولون اسرهم ولديهم مسئوليات وفي حال تنفيذ المحلية لقرارها فان ذلك سيؤدي لهدم هذه الأسر وتشريدها حاولنا شرح هذه النقطة للمسئولين، فلا ذنب لنا في قرار تحويل الموقف وفي أسوأ الأحوال كان من الأفضل منحنا بدائل في أماكن مناسبة او حتي تعويضنا اما ان يتم هدم أكشاكنا بهذه الكيفية فهو امر مرفوض وسنقاوم بكل الوسائل الممكنة “.  

ويعاني اصحاب المحلات الصغيرة في الاسواق السودانية من كثرة الجبايات التي تفرضها السلطات المحلية عليهم ما أدى الى ترك الكثيرين منهم لأعمالهم.