التغيير " اس. ام. سي" كشف وزير المالية والإقتصاد السوداني عن بدء البنك المركزي التدخل في سوق النقد الأجنبي لزيادة المعروض من العملات الصعبة فيما  بلغ سعر الدولار مقابل الجنيه حوالى 9,5 جنيهاً. 

ويحدد بنك السودان المركزي سعر صرف الدولار بنحو 5,9 جنيه، بينما يبلغ سعر الصرف في السوق الموازي 9,5 جنيه.

و نصح صندوق النقد الدولي السودان، في سبتمبر الماضي، بتقليص الفجوة بين سعري صرف الدولار في السوقين الرسمي والموازي، وأكد أن الإقتصاد السوداني يعمل وفق السوق الموازي لأن الحكومة والقطاع الخاص لا يتعاملان بالسعر الرسمي. 

وأعلن وزير المالية بدر الدين محمود عن حزمة اجراءات شرع في تنفيذها البنك المركزي للمساهمة في خفض أسعار صرف العملات الأجنبية. 

وكان وزير الاستثمار مصطفى عثمان إسماعيل، قد كشف في 30 أبريل الماضي عن وديعة استثمارية خليجية كبيرة تم توريدها في حسابات البنك المركزي، وتوقَّع انتعاش أسعار العملة الوطنية، وانخفاض أسعار العملات الأجنبية بالسوق الموازي. 

ودعت بعثة لصندوق النقد الدولي زارت البلاد العام الماضي، رئاسة بنك السودان المركزي لتطبيق سياسة مرنة لسعر الصرف لتجسير الفجوة الكبيرة بين السعرين الرسمي والموازي البالغة.