التغيير : الخرطوم  اعتبرت الحكومة السودانية احكام الإعدام التي اصدرتها احدى المحاكم على الرئيس المصري المعزول محمد مرسي وعدد من قيادات الاخوان مؤخرا " شأنا داخليا "  

وقال المتحدث باسم الخارجية السودانية علي الصادق خلال تصريحات صحافية الاثنين ان احكام القضاء في مصر هي شأن داخلي ولا نستطيع التعليق عليها. 

 

وعلى النقيض من الموقف الحكومي المعلن فان حزب المؤتمر الشعبي والذي يتزعمه حسن الترابي قد ادان واستنكر الأحكام التي صدرت ضد مرسي واعوانه من جماعة الاخوان المسلمين. وقالت ان هذه الأحكام من شأنها اثارة الفوضى في مصر. 

 

وظلت الحكومة السودانية على موقف الحياد ازاء تطورات الاوضاع السياسية في مصر بعد عزل الرئيس مرسي لكنها في ذات الوقت تسمح للمئات من المصريين المنتمين لجماعة الاخوان المسلمين بالعيش في السودان والتحرك الاعلامي والتنظيمي حيث تسمح لهم بإقامة المسيرات ضد نظام الرئيس عبد الفتاح السيسي والتي غالبا ما تتوجه نحو السفارة المصرية بالخرطوم. 

 

وكانت محكمة مصرية قد حكمت بالإعدام على مرسي وعشرات من قيادات الاخوان المسلمين بعد اتهامهم بقضايا التخابر والهروب من السجن وحولت اوراقه لمفتي الجمهورية المصرية لأخذ رأيه مع تحديد الثاني من الشهر المقبل كموعد نهائي للحكم.