التغيير : الخرطوم كشف مصدرون وخبراء في قطاع الثروة الحيوانية عن ان تضارب السياسات والمنافسة الجائرة، وتعديلات سعر صرف الجنيه تقف عقبة أمام تطور صادرات البلاد وفي مقدمتها الجلود المصنعة واللحوم.

وقال المهندس محمد سليمان- عضو اتحاد أصحاب العمل،في الورشة التي عقدت  بمركز مامون بحيري تحت عنوان (تنمية صادرات منتجات اللحوم والجلود) عن استراتيجية سلسلة القيمة بالنسبة للجلود، والتي وضعتها دول الكوميسا بهدف تطوير قطاع الجلود والثروة الحيوانية عبر خطة تمتد لعشر سنوات. من جهته أكد الدكتور خالد المقبول عن شعبة المصدرين أن سياسة الدولة تجاه مصدري اللحوم متضاربة،ومتعسفة خاصة فيما يتعلق بتمويل الصادر، والمنافسة الجائرة التي يواجهها المصدرون من جهات ذات علاقة بالدولة، وشن هجوماً عنيفاً على الجهات ذات الصلة بالصادر، مشيراً إلي أن الجبايات والتسويف في الإجراءات تضر بالمصدرين ضرراً بليغاً، ونادى بمعادلة جديدة للإنتاج تدعم المنتج والمصدر وبسياسة تحفيزية ،وبدعم المسالخ من قبل الحكومة،منتقداً التمويل المشبوه وبعض عمليات غسيل الأموال التي تتم داخل قطاع الثروة الحيوانية،الذي وصفه بغير المنظم،مشيراً لمساطب اللحوم بالمحليات والتي لا تخضع لإجراءات السلامة والجودة.