التغيير: وكالات اتهم جيش جنوب السودان حكومة الخرطوم بدعم هجوم جديد للمتمردين ضد قوات حكومة جنوب السودان في ولاية أعالي النيل حيث تتعرض حقول النفط هناك تهديدات جراء الاشتباكات التي اندلعت مؤخرا.

وقال الناطق باسم جيش جنوب السودان الكولونيل فيليب أغوير، الجمعة، إن انضمام أحد الجنرالات البارزين في ولاية أعالي النيل مؤخرا، لصفوف المتمردين يرتبط على الأرجح بتشجيع ومحفزات من حكومة السودان. 

وتصاعدت حدة القتال مؤخرا في ولايتي الوحدة وأعالي النيل حيث تتعرض حقول النفط المتبقية في بالوش للتهديد.

وقالت منظمة أطباء بلا حدود التي تراقب الوضع إن ثمة “موقف إنساني منذر” في البلاد حيث يضطر عمال الإغاثة للخروج من مناطق الصراع.