التغيير : الخرطوم تواصلت قطوعات الكهرباء والمياه بالخرطوم وشهدت أحياء الدروشاب والسامراب وأم ضريوة ونبته ودردوق قطوعات كبيرة في المياه وأزمة في الحصول عليها.

وصارت عربات الكارو المصدر الوحيد للمياه في فصل الصيف اللاهب في وقت ارتفعت فيه قيمة برميل مياه الشرب.

وقال مواطنون بالعاصمة في حديثهم مع “التغيير الالكترونية” امس إن قطوعات الكهرباء والمياه خلال هذه الأيام أصبحت بمثابة الكارثة باعتبار أن هناك طلبا متزايدا على  الخدمتين على خلفية موجة الحر الشديدة التي تتعرض لها البلاد.

 وأوضحوا أن الحكومة باتت عاجزة عن حل الأزمة التي أصبحت مزمنة، وأن فصل الصيف دائماً ما ينزع ورقة التوت التي تغطي عورة الأزمات بالسودان.

وطالبوا الحكومة بالاعتراف بفشلها في حل الأزمة والعمل فوراً على توفير المعالجات الضرورية للكهرباء والمياه، خاصةً وأن فصل الصيف طويل  في البلاد.