التغيير : بورتسودان اطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع على اهالي ببورتسودان كانوا يعارضون قراراً حكومياً بنزع اراضيهم السكنية واعتقلت العشرات منهم وفتحت فى مواجهتهم بلاغات جنائية.

وابلغ شهود عيان “التغيير الالكترونية” ان الشرطة حاصرت احد المربعات السكنية بمنطقة (ولع) فى بورتسودان بحشد من افرادها وسياراتها صباح (الاثنين) بقصد تنفيذ قرار بإزالة منازل سكنية تم تخصيصها كاراضى “إستثمارية”، وبعد احتشاد الاهالي ومنعهم تنفيذ القرار “اطلقت الشرطة عليهم الغاز المسيل للدموع واعتقلت العشرات منهم“.

واكد شهود عيان ان عدداً من الاهالي تعرضوا للضرب المبرح بعصى وهراوات افراد الشرطة ومن بينهم شاب فى العشرين من عمره ويدعى (همد عبدالله همد) تعرض لإصابة خطيرة ويتلقى العلاج حالياً فى مستشفى بورتسودان.

وكشف شاهد العيان الذى رافق المصاب إلى قسم الشرطة ان افرادها رفضوا منحه الاورنيك للعلاج وعقب حضور قانونيين سمحوا له بالعلاج بعد ان فتحوا فى مواجهته بلاغات إضافية بالإعتداء على اثنين من افراد الشرطة الذين لم “تكن تظهر عليهم اى آثار للإصابة“.

وأفاد شهود عيان ان رئيس (الهئية الشعبية للدفاع عن المدارس ببورتسودان) جعفر عبدالقادر تعرض للضرب من افراد الشرطة بسبب إعتراضه على قرار الإزالة وتم فتح بلاغات فى مواجهته.

وتحصلت “التغيير الالكترونية” على اسماء عدد من اهالى (ولع) الذين سيحاكمون بـ(مجلس قضاة الثورة) بعد ان فتحت فى مواجهتهم المواد (99 معارضة موظف عام، 77 الازعاج) وذلك بقسم الثوره :

1 – همد عبدالله همد عبدالله

2 – جعفر عبدالقادر

3 – حامد محمد عثمان 

4 – محمد ادريس سلمان

5 – ادريس ادم محمد احمد

6 – عثمان محمد عمر ابراهيم

7 – عمر صالح محمد نور