التغيير : وكالات أفاد تقرير صادر عن الأمم المتحدة، يوم الخميس، بأن الحكومة السودانية رفضت السماح بالإجلاء الطبي العاجل لأحد أفراد حفظ السلام المصابين ، ما أدى لوفاته في نفس اليوم ، في أحدث علامة على تدهور العلاقات حيث يريد رئيس السودان خروج البعثة الأممية من البلاد.

وأوضح أحدث تقارير الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بشأن قوة الاتحاد الافريقي المشتركة للأمم المتحدة في دارفور ، حسبما ذكرت شبكة (فوكس نيوز) الأمريكية ، ” أنه يبدي أسفه لوفاة أحد أفراد قوات حفظ السلام (إثيوبي الجنسية) في 26 من أبريل الماضي ، بعد أن أصيب في حادث، مع رفض السودان الإجلاء الطبي له نظرا لمخاوف أمنية”.

وأشار التقرير إلى أن المحادثات بين الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي والسودان على استراتيجية لخروج البعثة وقوامها أكثر من 20 ألف عنصرا تم إيقافها مؤقتا ، لكنه لم يعط أي تفاصيل أخرى.

وأضاف التقرير الجديد أنه لم يكن هناك أي تقدم ملحوظ  نحو حل الصراع في دارفور.