التغيير : بورتسودان أصدرت محكمة قضاة "الثورة" حكماً بالغرامة 100 جنيه على ستة من المتهمين فى احداث وقعت الاسبوع الماضى فى منطقة "ولع"ببورتسودان اثناء محاولة السلطات إزالة منازل للاهالي.

وأبدى أحد المحكومين سخريته من المحكمة، ووصفها بأنها “محكمة أهلية، تفتقد لابسط مقومات العدالة ولم تستند في حكمها على أدلة تدين المتهمين”.  

واصدرت المحكمة حكمها بالغرامة 100 جنيه على كل شخص من المتهمين الستة وهم : جعفر عبدالقادر، همد عبدالله همد عبدالله، محمد ادريس سلمان، ادريس ادم محمد احمد، عثمان محمد عمر ابراهيم، عمر صالح محمد نور.

وكانت الشرطة قد اطلقت الغاز المسيل للدموع على اهالى منطقة (ولع) ببورتسودان الذين كانوا يعارضون قراراً حكومياً بنزع اراضيهم السكنية . واعتقلت الشرطة  العشرات منهم، وفتحت فى مواجهتهم بلاغات جنائية.

واكد شهود عيان أن عدداً من الاهالى تعرّضوا للضرب المبرح من جانب افراد الشرطة، بينهم شاب فى العشرين من عمره ويدعى “همّد عبدالله همد”، تعرض للاصابة وتلقى العلاج فى مستشفى بورتسودان.  كما تعرض رئيس الهيئة الشعبية للدفاع عن المدارس ببورتسودان، جعفر عبدالقادر، للضرب من افراد الشرطة بسبب إعتراضه على قرار الإزالة.