الخرطوم: التغيير وصفت القيادية بقوي نداء السودان والامين العام لحزب "الامة القومي" الدكتورة سارة نقد الله  حفل تنصيب المشير عمر البشير اليوم الثلاثاء لدورة رئاسة قادمة، بالتمثيلية سيئة الإخراج. 

وقالت نقد الله “إن نظام المؤتمر الوطني لا يستحي ولا يخجل بعد أن لقنه الشعب السوداني درسا قاسيا بمقاطعة الانتخابات التي لا تعني الشعب السوداني في شيء”.

وشددت  “أن ما يحدث عبارة عن تمثيلية  وصرف لا داعي له” ،واعتبرت  سارة في تصريح صحفي ” أن كل الرؤساء الديمقراطيين الذين سيحضرون حفل التنصيب سيساهمون في كبت الحريات في السودان، وزيادة أمد الحروب الدائرة الآن، وفي تسبب المزيد من الشقاء والعناء”.

وأشا رت سارة  إلى أن ” أن إعادة تنصيب البشير تأتي في ظرف تزداد فيه الأوضاع الاقتصادية والأمنية سوءاً، وتستعر الحرب في ثمانية جبهات ، وتزداد الهجمة على الصحف شراسة بمصادرة  وإيقاف العديد من الصحف”.

.وزادت(أن التنصيب يأتي مع استمرار الهجمة الأمنية على القطاع الطلابي وطلاب روابط دارفور على وجه خاص، هذا إلى جانب تزايد معدلات القهر والفساد في البلاد) وقالت ” الخيار الوحيد أمام قوى( نداء السودان) أن تتنتقل للمرحلة الثانية لوقف الحرب وإجبار  نظام “المؤتمر الوطني” على الجلوس حول مائدة مستديرة، للوصول لحل شامل أو العمل على الانتفاضة الشاملة لإسقاط النظام”.