التغيير: الخرطوم، وكالات كشفت مصادر مطلعة أن الخرطوم بدأت في تغيير وسائل اتصالاتها مع واشنطن بالإعتماد على زعماء قبائل أملاً في حدوث اختراق مع الولايات المتحدة ، برفع العقوبات الأمريكية المفروضة على السودان.

وقال عصام الشيخ صاحب المبادرة الأهلية أن وفد الإدارة الأهلية يضم 14 ناظر من قبائل السودان المختلفة وأن البرنامج سيستمر لمدة أسبوعين كاملين، وتبدأ الزيارة بواشنطن والمسسبي ودافون.

وأضاف الشيخ في مؤتمر صحفي بمنزله بضاحية سوبا جنوبي الخرطوم، مساء الخميس، أنهم سيعقدون لقاءات رسمية مع الكونغرس والخارجية، لافتا الى ان تركيز البرنامج سيكون على اللقاءات الشعبية لتحسين العلاقات بين الشعبين.

وأفاد أن السودان موعود بزيارات متبادلة من مجلس الشيوخ الأمريكي للوقوف على الأوضاع في البلاد خاصة فيما يتعلق بدعاوى التطرف والإرهاب.

من جهته أكد نائب رئيس البعثة الدبلوماسية الأمريكية بنجامين مولينق استعداد بلاده لقبول أي دعوة تأتي في إطار تعزيز الدبلوماسية الشعبية بين البلدين.

وأشار حسب ما ورد في موقع ” سودان تربيون” الأكتروني، الى ان الشعب الأمريكي يرحب بزيارة زعماء القبائل، وأضاف أن أمريكا مضت في اتجاه الدبلوماسية الشعبية بدعوة من الشباب والإعلاميين ورجال الأعمال لزيارة الولايات المتحدة.