التغيير : الخرطوم حددت محكمة الصحافة والمطبوعات في جلستها الخميس والخاصة بالنظر في البلاغات الموجهة ضد صحيفة (الميدان) تحت المواد : (22،24،159) جلسة العاشر من الشهر الحالي لمواصلة سير القضية.

وقال رئيس هيئة الدفاع المحامي نبيل اديب في حديثه مع (التغيير الالكترونية) أمس ان المحكمة استجوبت مفوض جهاز الامن في جلستها أمس والخاصة بقضية سليمان حامد وبشأن قضية الصحفي ابراهيم ميرغني. وقال أديب ان المحكمة استمعت الي شاهد الاتهام وإستجوبت المتهم وحددت جلسة العاشر من يونيو الحالي لمواصلة سير القضية.

الجدير بالذكر ان المحكمة كانت قد حددت في وقت سابق جلسة العاشر من الشهر الجاري جلسة خاصة للفصل في التهم الموجهة لرئيسة التحرير مديحة عبد الله.

الي ذلك برأت محكمة القسم الاوسط بالخرطوم الناشط ناجي عبد الجليل الذي تم إلقاء القبض عليه قبيل الانتخابات الاخيرة وفتحت في مواجهته عدداً من البلاغات من ضمنها المادة (50) وقالت المحكمة ان الدعوة لمقاطعة الانتخابات حق كفله القانون والدستور، ولا تعتبر جريمة حتي اذا جاءت بعبارات خشنة مثل قاطعوا انتخابات الفساد.

وأوضحت المحكمة إنه مثلما يحق للمرشحين دعوة الجمهور للتصويت من حق المقاطع دعوة الجمهور للمقاطعة وقررت المحكمة براءة ناجي عبد الجليل واطلاق سراحه فورا.

وفي سياق أخر إستمعت محكمة كرري بأمدرمان في جلستها أمس الاول والخاصة بمحاكمة المسوؤل السياسي لحزب المؤتمر السوداني مستور احمد وعاصم عمر وابراهيم زين، إستمعت الي الشاكي واستجوبت المتهمين، وحددت المحكمة جلسة الخامس عشر من الشهر الحالي لسماع شهود الدفاع والاتهام. وقال مستور احمد في إستجوابه امام المحكمة ان من ينتهك الدستور، ويتجاوز القانون هو جهاز الامن وتابع (ان واجبهم كناشطيين وسياسيين فضح ممارسات جهاز الامن) وكان مستور وعاصم وابراهيم قد تم إعتقالهما خلال تحدث (مستور) في مخاطبة في أحد أسواق الخرطوم  تضامنا مع المعتقلين والمطالبة باطلاق سراحهم، واقتحم جنود يرتدون زي الشرطة مكان المخاطبة وأمروا المواطنين بالتفرق. وفتحت بلاغات في مواجهتهم وهي المواد-69 من القانون الجنائي.