التغيير: حسين سعد اعتقل "الأمن" مدير مدرسة كمبوني بالحارة (56) الثورة بأمدرمان وعددا من أولياء أمور الطلاب من اعتصام نظموه صباح اليوم الاثنين  للاحتجاج على استمرار مصادرة المدرسة التي يدرس فيها عدد كبير من أبناء جبال النوبة.  

وتمت مصادرة المدرسة في أعقاب انفصال جنوب السودان باعتبارها تخص الجنوبيين، وتقدم المتضررون بطعن في القرار لمحكمة الطعون الادارية التي حكمت بإخلاء المدرسة وتسليمها لأصحابها إلا ان السلطات المحلية لم تنفذ قرار المحكمة.

وقال مدير المدرسة اسحق اندراوس في حديثه مع “التغيير الاليكترونية” امس ان السلطات المختصة رفضت تسليمهم المدرسة منذ ثلاث سنوات بالرغم من قرار المحكمة المختصة التي نصت على تسوية يتم بموجبها ارجاع المدرسة لاصحابها عقب انتهاء العام الدراسي 2012م-2013م وتابع(لكن هذا القرار لم يتم تنفيذه منذ ذلك التاريخ) واوضح اندراوس ان طلاب المدرسة يواصلون تعليمهم طوال الثلاث سنوات الماضية في مدرسة اخرى بالحارة 47 والتي يحتاج الوصول اليها الى مواصلات وهي مكلفة لاسر الطلاب وبعيدة عن مناطق سكنهم.

 ولفت مدير المدرسة الى ان عدد تلاميذ المدرسة يبلغ نحو 280 تلميذ.وقال اسحق انهم سلكوا كافة الطرق السلمية ودفعوا بالعديد من المكاتبات الرسمية للجهات المختصة بما فيها ادارة التعليم بمحلية كرري ووزارة التربية والتعليم وردد(لكننا رغم ذلك لم نجني سوى الوعود فقط)

الجدير بالذكر ان المدرسة أسستها الكنيسة الكاثوليكية من  منذ العام 1985 عقب قيامها بكافة الاجراءات القانونية من كروكي،وتصاديق مباني للقطعة رقم 606 مربع 56 البالغة مساحتها نحو ثلاثة الالاف متر مربع  ملكية عين”ملك حر”