التغيير : الخرطوم ينظر قضاء جنوب افريقيا صباح اليوم فى إمكانية تسليم الرئيس السودانى عمر البشير إلى المحكمة الجنائية الدولية بلاهاى تنفيذا لمذكرة القبض الصادرة ضده من المحكمة.

إلى ذلك قال تلفزيون بي بي سي ان وزير الإعلام السوداني أحمد بلال عثمان أعلن أن البشير غادر جنوب أفريقيا مساء أمس عائدا الى الخرطوم فيما نفى مسؤول بحزب المؤتمر الوطني علمه بذلك وأكد على مواصلة البشير لاجتماعات القمة الأفريقية.

وكان قاضي المحكمة العليا ببريتوريا قد أصدر امس الاحد امراً لحكومة جنوب افريقيا بمنع البشير من مغادرة اراضيها لحين البت فى أمر تسليمه للمحكمة او السماح له بالمغادرة.

وافاد مراقبون ان قرار قاضي المحكمة سيمضى فى إتجاهات ثلاثة “تسليم البشير إلى المحكمة، منعه من السفر إلى بلاده وتحديد إقامته فى جنوب افريقيا، او السماح له بالعودة إلى بلاده”.

 

في السياق خرج مئات السودانيين بالخارج فى مسيرات تأييد لقرار تسليم البشير إلى المحكمة الجنائية. ونظم سودانيون وقفات امام سفارات جنوب افريقيا بنيويورك ولندن وباريس ولاهاى والقاهرة لمطالبة جنوب افريقيا بإحترام تعهداتها تجاه المحكمة.

 

في غضون ذلك قال وزير الخارجية إبراهيم غندور، لـ”الشروق” إن الرئيس عمر البشير، غير منشغل بما يثار حول المطالبة بتوقيفه، وإنما يتابع مجريات القمة المنعقدة بجوهانسبيرج، مؤكداً أنه سيواصل مشاركته في القمة حتى نهايتها ويعود حسب الموعد المحدد مسبقاً.