الخرطوم:التغيير طالبت اللجنة السودانية للتضامن بتشكيل لجنة مستقلة للتحقيق في إستخدام القوة المفرطة من قبل السلطات الأمنية لفض الإحتجاج السلمي لأهالي الجريف شرق، والذي نتج عنه استشهاد المواطن أحمد عبيد وإصابة آخرين بجروح متفاوته بعضها خطيرة.

وكان أهالي المنطقة قد خرجوا في موكب سلمي مطالبين بإسترداد حقوقهم المسلوبة والخاصة بتعويضات الأراضي ، بجانب مطالبتهم بتوفير الخدمات.

وأكدت لجنة التضامن، بحسب بيان لها أمس، ان إستخدام القوة المفرطة ضد المواطنين العزل المطالبين بحقوقهم المشروعة يعتبر إنتهاكاً واضحاً لحقوق الانسان ، والدستور، والعهود والمواثيق.

وقالت اللجنة  في بيانها أن إستخدام العنف المقصود منه إسكات صوت الجماهير المطالبة بحقوقها، لاسيما وأن أهالي الجريف ظلوا ولمدة ثلاثة أشهر صامدين ، ومطالبين بحقوقهم بشكل سلمي لكن السلطات قابلت تلك المطالب الواجبة السداد بإستخدام العنف. وأدانت اللجنة إستخدام  السلطات للغاز المسيِّل للدموع في فض الاحتجاج السلمي لأهالي حلفايا الملوك، كما ادانت اللجنة قصف الطيران الحكومي  لمدينة “ودأبوك” بولاية النيل الازرق.