الخرطوم:حسين سعد حدّدت محكمة جنايات الخرطوم بحري، والخاصة بمحاكمة القس مايكل والقس بيتر، جلسة الثامن عشر من الشهر الحالي لسماع بقية الشهود، فبما أصدرت محكمة وسط الخرطوم حكما ببراءة معتقلي حزب المؤتمر السوداني ، من التهم الموجهة  إليهم، وأمرت بإطلاق سراحهما فورا. 

وكانت السلطات الأمنية قد إعتقلت في وقت سابق كل من علي عمر، ومحمد يوسف أحمد الطيب، وفتحت بلاغات في مواجهتهما تحت المواد (50 ) تقويض النظام الدستوري و( 66) نشر اخبار كاذبة، والمادة (67)الشغب.

وقال عضو هيئة الدفاع ومنسق القطاع القانوني بحزب المؤتمر السوداني، المحامي محمد حسن عربي، ان قرار المحكمة صدر في إطار الدعوي التي أقامتها نيابة أمن الدولة بعد إلقاء القبض علي عضوي الحزب بمدينة الدويم في ابريل الماضي، علي خلفية توزيع منشورات تدعو  إلى مقاطعة الانتخابات وإسقاط النظام.