التغيير: الخرطوم أصدرت المحكمة الدستورية قراراً بشطب الدعوى المرفوعة من جهاز الأمن ضد الكاتبة الصحفية أمل هباني في قضية إغتصاب الناشطة صفية إسحق .

وكانت محكمة الخرطوم شمال قد أدانت الصحفية أمل هباني بالمادة 66 من قانون الصحافة والمطبوعات المتعلقة بالنشر الكاذبة لتناولها قضية الناشطة صفية اسحق عبر عمودين من زاويتها الراتبة (أشياء صغيرة) ،كما أدانتها بالمادتين 26/35 من قانون الصحافة وقضت بتغريمها ألفي جنيه وفي حالة عدم الدفع السجن لمدة شهرين . وتم سجنها وتغريمها في يونيو 2012.

وتقدّم المحامي نبيل أديب محامي الدفاع ،بالطعن لدى محكمة الاستئناف، التي أيدت الحكم ثم لدى المحكمة القومية العليا ، التي ألغت الحكم وقضت ببراءتها هي والصحيفة. إلا أن جهاز الأمن قدم طعناً بدعوى أن الصحفية أمل هباني أشانت سمعة الجهاز، في سابقة هي الأولى من نوعها أن تشكو جهة اعتبارية مواطنة للمحكمة الدستورية. الا أن الدستورية شطبت الطعن معللة ذلك ،بأنه لايوجد اعتداء من الكاتبة الصحفية على حق دستوري أو مساس بالحريات الأساسية المكفولة بالدستور أو المواثيق الدولية .

الجدير بالذكر، أن عدد من الكاتبات والكتاب الصحفيين قد جرت محاكمتهم إثر كتابتهم عن قضية صفية اسحق ،وقد تمت إدانة الصحفية فاطمة غزالي وأمل هباني بينما براءت المحكمة الصحفي فيصل محمد صالح، وحفظت قضايا بقية الكتاب والكاتبات.