التغيير: ام درمان  شهدت عدة مناطق في مدينة الفتيحاب بامدرمان غرب العاصمة السودانية الخرطوم السبت  احتجاجات شعبية كبيرة في ظل استمرار انقطاع المياه لأيام متواصلة. 

وأغلق محتجون غاضبون اغلبهم من النساء الشوارع الداخلية لمربعات ١ و ٢ و٣ وأشعلوا النار في إطارات السيارات. 

 

وتصدت قوات مكافحة الشغب التي جاءت بأعداد كبيرة للمحتجين بعدما استخدموا الغاز المسيل للدموع. 

 

كما أغلق محتجون الشارع الرئيس في منطقة الفتيحاب بمحاذاة مربعات ٤ و ٥ و٦ لذات السبب. ويقول المحتجون انهم ظلوا يعانون من مشكلة انقطاع المياه لأيام متواصلة وان هذا الامر استفحل ولا يمكن السكوت عليه خاصة في شهر رمضان. وقالت اسيا عبد الله أحدى المحتجات ” للتغيير الالكترونية” انه لابد من إرسال رسالة الى المسئولين عن المياه بان السكوت لن يكون مجديا بعد الان “خرجنا للشارع لإيصال أصواتنا بعد ان ظللنا نعاني من انقطاع المياه لأيام. ونحن اليوم في ثالث يوم في رمضان ولا توجد مياه وتخيل كيف يكون حالنا”. 

 

وشهدت عدة مناطق في العاصمة السودانية انقطاعا مستمرا للمياه والكهرباء خلال الفترة الماضية.