التغيير : ودالنيل - النهود كشف مواطنو مدينة ود النيِّل بولاية سنار، عن انهيار واسع في الخدمات. وقالوا إن المنطقة تشهد تردياً مريعاً في إمدادات الكهرباء والمياه وصحة البيئة.

وعلمت التغيير الإلكترونية من مصادر بالولاية  أن  أحد المواطنين يقوم بإدارة توزيع و توصيل الكهرباء العامة في المدينة، في ظل غياب تامٍ لشركة الكهرباء، وأوضحت المصادر  أن الإمداد المائي ينقطع بشكل مستمر، ما يستدعى شراء المياه من عربات الكارو بأسعار عالية. وكشفت عن  تردي صحة البيئة في سوق المدينة، خاصة بعد هطول الأمطار، فيما أشارت المصادر إلى أن المنطقة تعتبر من المحليات الغنية بالولاية، الا أنها لا تحظى باهتمام من قبل السلطات الولائية، وطالبوا حكومة الولاية الجديدة بتحسين الخدمات و توفير احتياجاتهم .

وفي ذات السياق تعيش مدينة النهود في ظلام دامس هذه الأيام، حيث انقطع التيار الكهربائي عن عدة أحياء بالمدينة خاصة الأحياء الجنوبية، حيث تعطلت كل وابوارات التوليد الـ(6) ويعمل وابور واحد فقط ينتج واحد ميغاوات، بينما تستهلك المدينة (16) ميغاوات وأمس الاول الجمعة تم مد المساجد بالكهرباء لمدة ساعة لأداء صلاة الجمعة، وقطعت بعدها الإمداد الكهربائي ويعاني المواطنون كثيراً في الحصول على الثلج في شهر رمضان ويقفون في صفوف طويلة أمام مصانع الثلج التي تعمل بوابورات خاصة جلبها أصحاب المصانع.